Connect with us

أخبار

الجزائريون بين متفائل ومتشائم بنجاح غوركوف مع “الخضر”

Published

on

لقيت الخرجة الإعلامية الأخيرة للمُدرّب كريستيان غوركوف قُبولا من غالبية الجزائريين، حيث تمكّن خليفة خاليلوزيتش من تغيير نظرة الأنصار إليه ولو مبدئيا.

فالندوة الصحفية التي عقدها المدرب الفرنسي منذ استلامه العارضة الفنية للمنتخب الأول، أبانت عن كثير من الأشياء الإيجابية حسب قول جزائريين أخذنا رأيهم في الموضوع، فكثير منهم اعتبروا خليفة خاليلوزيتش مُدربا متفائلا بعيدا عن الشخصية الانهزاميّة عكس سعدان ومن خلفَه، واستدلوا على ذلك بعد تصريحه بالعمل على تتويج الخُضر بالكأس الإفريقية بالمغرب.

كما أبدى الأنصار ارتياحهم لتأكيد المدرب مُحافظته على التشكيلة الحالية من اللاعبين، وأنه سيولي اهتماما للعناصر المحلية لتكون قادرة على المنافسة. وجزائريون آخرون غاصوا في تحليل شخصية المدرب الفرنسي، منهم “ر. ياسين”، 23 سنة، طالب بمعهد علم النفس يقول: “غوركوف شخصية هادئة ورزينة، متقبلة للأسئلة والنقاش والنقد… يبدو خجولا عكس خاليلوزيتش”. وأكبر نقطة جلبت الاحترام للفرنسي اصطحابه عائلته للإقامة في الجزائر، ليكون قريبا من اللاعبين المحليين بالخصوص. وفي هذا يقول “كريم”، موظف بمؤسسة خاصة من القبة: “عوّدنا المدربون الأجانب ومختلف المسؤولين على الحُضور فُرادى إلى الجزائر، فمنهم من يتحجّج بالوضع الأمني وآخرون يُبرّرون برفض عائلاتهم المجيء، لكن غوركوف أحضر عائلته وسيستقر معنا وهي نقطة تُحسب له”.  ورضوان، 30 سنة، عون أمن يرى: “حسب كلام غوركوف، فإن القطار يسير في السكة الصحيحة…” وبدورهم تفاءل رجال الإعلام لتأكيد الفرنسي التعاون باحتراف معهم، وتحسين ظروف عملهم والعدل بينهم، عكس ما شهدته فترة خاليلوزيتش الذي يُكنّى بـ “صديق الإعلام الأجنبي”.

 أما آراء أخرى فلا تزال مُتشائمة من المدرب الفرنسي، مُعتبرة أنه مجرد مدرب هاو، فرضه وزير الدفاع الفرنسي على الجزائريين، وآخرون متخوفون: “… نخشى عودة الوجوه التي غادرت نحو الخليج لتكون أساسية في الفريق الوطني”. والبعض لم تطمئنه أهداف المدرب: “أهدافه التي قال إنه سيحققها ليست طموحات أو مبادرة شخصية منه، وإنّما هي شروط روراوة التي تضمّنها العقد الذي يربط كريستيان مع الفاف”. أما المُحايدون من الجزائريين فينتظرون النتائج الميدانية، فهي التي ستفصل، “إمّا أن يكون الفرنسي ورقة رابحة أحسن روراوة استغلالها، أو نقطة سوداء تجعلنا نتحسّر على أيام خاليلوزيتش”.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

en_USEnglish