Connect with us

أخبار

الوزير تهمي يحمّل إدارة “الكناري” مسؤولية حادثة “السبت المشؤوم”

Published

on

حمّل وزير الرياضة محمد تهمي، الإثنين، وبصفة ضمنية إدارة نادي شبيبة القبائل أحداث العنف أو “السبت المشؤوم” التي نجم عنها وفاة لاعب الفريق ألبيرت إيبوسي.

وقال الوزير تهمي بأن الأندية طالبته العام الماضي بمنحها رخصة تسيير المقابلات التي تحتضنها ملاعب فرقها الكروية، وهو ما كان لها. مؤكدا بأن الفرق المستقبلة تتحمّل كامل المسؤولية في مجريات المقابلات المبرمجة. ما يفيد أن إدارة “الكناري” لها ضلع كبير في أحداث “السبت المشؤوم”.

وثمّن وزير الرياضة – في تصريحات للإذاعة الدولية الجزائرية – الإجراءات التي اتخذتها الفاف على غرار تجميد المنافسات الكروية، والتعويض المادي لأسرة اللاعب الكاميروني ألبيرت إيبوسي. غير أنه أبدى رفضه للآراء التي يذهب أصحابها إلى ضرورة إيقاف البطولة الوطنية أو إجراء المقابلات بلا جمهور، كونه قرار ظرفيا، في حين يتطلّب الأمر التطبيق النصي لأحكام القانون وإيجاد حلول عملية ومستديمة لتطويق آفة العنف في الملاعب، يقول المسؤول الأول عن قطاع الرياضة. مشيرا إلى أن هيئته ستعقد لقاءات في الأيام القليلة المقبلة، مع الفاعلين الرئيسيين في الحقل الكروي، لها صلة بما جرى.

وعن نقل جثمان الراحل ألبيرت إيبوسي، قال الوزير تهمي بأن كل الإجراءات اتخذت، وسيصل الفقيد إلى مدينة دوالا الكاميرونية مساء الإثنين أو هذا الثلاثاء، كأقصى حد.

وارتأى وزير الرياضة محمد تهمي تفادي الخوض في ملف ترشح الجزائر لإحتضان كأس أمم إفريقيا 2017، لأن الظرف الكروي الأليم و”الأخلاق” لا يسمحان بذلك، على حد تصريح نفس المسؤول الحكومي.

Continue Reading
Click to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

en_USEnglish